ترجمة : علا عامر - النجاح - في فترة لا تتجاوز الأسبوع تم الحكم على ضابطين في قوات الاحتلال الجوية بالسجن لمدة 60 يوم بتهمة الإساءة الجسدية للأفراد الذين يعملون تحت إمرتهم.

وقد حصلت صحيفة يديعوت أحرنوت العبرية على شهادات صادمة لهؤلاء الأفراد الذين تعرضوا للإساءة الجسدية والمعنوية.

وأشار أحدهم إلى أن الضابط المسؤول عنهم كان يهينهم ويعتدي عليه وعلى بقية زملائه بالضرب، وقد وصل أحد المصابين إلى المشفى وكان يعاني من عدد كبير من الجروح البالغة.

كما يذكر بأن هناك قائد آخر يخضع حالياً لإجراءات قانونية ، وقد تم فتح تحقيق من قبل جيش الاحتلال في سلوك نائب مسؤول التدريب.

ولكن رئيس محكمة يافا العسكرية اختار أن يوافق على طلب الالتماس من قبل المسؤول على الرغم من كمية الأدلة الموجوده ضده، واكتفى بفرض عقوبة مخففة شملت خفض رتبته، ودفع تعويض قدره 1500 شيكل، و 30 يومًا من العمل الذي عادة ما يقوم به رقيب أول.

في حين وعدت قيادة القوات الجوية في جيش الاحتلال باتخاذ خطوات عملية من أجل القضاء على هذه الظاهرة، ولكن لم يتم تنفيذ أي من هذه الوعود على أرض الواقع.