النجاح - أعلنت مصادر عبرية أن قوات الاحتلال زعمت بسقوط قذيفة صاروخية، في مستوطنة "ناحل عوز" اطلقت من قطاع غزة، بعد سريان تثبيت التهدئة بساعة تقريبا.

وأشارت المصادر العبرية إلى أن القذيفة أطلقت دون تفعيل جهاز الانذار المسبق.

ولفتت إلى أن صفارات الانذار دوت أيضا في مجمع مستوطنات كيسوفيم العسكري شمال شرق خانيونس.

ونوهت إلى أن القذيفة الصاروخية سقطت في ارض خالية دون أن تتسبب بأضرار أو اصابات.

وفي سياق متصل، قال الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية حماس حازم قاسم، إن وساطات وتدخلات من أطراف إقليمية ودولية أفضت إلى التوصل لانتهاء جولة التصعيد الحالية بين فصائل المقاومة وقوات الاحتلال الإسرائيلي.

وأوضح قاسم، في تصريح صحفي مساء السبت، أن هذه الوساطات أثمرت إلى اتفاق على عودة الهدوء.

وفي السياق ذاته هدد رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو: "وجهنا ضربة قوية لحماس في غزة وسنزيد من حدة هجماتنا وفق الحاجة لذلك"

وشهد قطاع غزة عدوانًا إسرائيليًا منذ منتصف الليلة الماضية، وشنّ الطيران الحربي الإسرائيلي عشرات الغارات على القطاع المحاصر، أسفرت عن استشهاد طفلين وإصابة أكثر من 20 آخرين بجراح متفاوتة.

وردّت المقاومة على العدوان الإسرائيلي بإطلاق رشقات من صواريخها وقذائفها صوب المستوطنات الإسرائيلية في "غلاف قطاع غزة"