النجاح - في تصعيد ملحوظ، توعّد المتحدث بلسان الجيش الإسرائيلي، الفلسطينيين في قطاع غزة، بحرب أشد من تلك التي شنها في العام 2014.

وجاءت تهديدات المتحدث العسكري أفيخاي أدرعي، في سلسلة تغريدات له اليوم السبت، بالتزامن مع هجمات إسرائيلية على مواقع في قطاع غزة.

وقال أدرعي: "مظاهر 2018 قد تكون أخطر من مظاهر 2014".

وأرفق تغريدته بصور للدمار الذي الحق بأبنية فلسطينية في غزة في غزة خلال حروب 2008 و2012 و2014 ومعها تساؤل "2018؟".

ولاحقا نشر تغريدة أخرى مرفقة بصور جوية لقصف مقاتلات إسرائيلية لمبان في غزة خلال حرب 2014.

وأرفق هذه الصورة بعبارة: "ردّنا على استمرار أعمال حماس الإرهابية، ستجعل عناصرها يشتاقون لأيام صيف 2014 وعملية الجرف الصامد"، وهو الاسم الذي أطلقته إسرائيل على حرب 2014.

وجاءت تغريدات أدرعي، في الوقت الذي شنت فيه طائرات عسكرية إسرائيلية، ظهر اليوم السبت، عدة غارات على مواقع تابعة للمقاومة، في غزة، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.