النجاح - أكد الكاتب الإسرائيلي، تسفي برئيل، أن كل صيف يزاد الحديث عن حرب إسرائيلية، فالجيش الإسرائيلي، تكون أولوياته، سواءً على جبهة قطاع غزة، أو الجبهة الشمالية مع حزب الله اللبناني، لكن الآن الجبهة الثالثة تتعلق بسوريا، والدخول بمواجهة مع النظام السوري، لا سيما بعد المعركة الجوية بين صاروخ سام وحيتس الجمعة الماضي.

وأضاف برئيل، أنه يوجد تحذيرات من إمكانية التوجه للحرب، مضيفًا أنه لا يوجد لدى حركة حماس أي رغبة في الدخول لمواجهة مع الجيش الإسرائيلي، فبحسبه، نتائج حرب (الجرف الصامد) 2014، أظهرت للحركة التي تسيطر على قطاع غزة، أن الحرب مع إسرائيل، لن تضمن النجاح في الساحة الفلسطينية أو العربية، على حد زعمه.

واستدرك الكاتب الإسرائيلي بالقول: "لكن حماس نجحت في خلق توازن ردع، ووضع جدار قوي أمام طموح إسرائيل في القضاء على قيادتها. 

أما على جبهة الشمال مع لبنان، فأكد أن حزب الله أيضاً يتصرف بناء على ميزان الردع، ما يسمح له بتحسين وضعه السياسي في لبنان، فتدخله في الحرب السورية، قوّى من حجمه الإقليمي، وجعل له كلمة على الأرض، وفق الكاتب.

وطالب برئيل، من حكومة بلاده، أن تتصرف بـ "العقلانية"، بدلًا من جر إسرائيل لحروب أخرى.