نابلس - النجاح الإخباري - اتهم 12 مسؤولا حكوميا أميركيا سابقا، استقالوا بسبب الدعم الأميركي لعدوان الاحتلال الاسرائيلي على قطاع غزة، إدارة الرئيس جو بايدن "بالتواطؤ الذي لا يمكن إنكاره" في قتل الفلسطينيين.

وقال المسؤولون السابقون في بيان، إن الإدارة تنتهك القوانين الأميركية من خلال دعمها لإسرائيل وإيجاد ثغرات لمواصلة شحن الأسلحة إلى حليفتها.

وكان من بين الموقعين على البيان المشترك أعضاء سابقون في وزارات الخارجية والتعليم والداخلية والبيت الأبيض والجيش.

ويواصل الاحتلال عدوانه برا وبحرا وجوا على قطاع غزة لليوم الـ271، إذ ارتفع عدد الشهداء إلى 37925، أغلبيتهم من الأطفال والنساء، والإصابات إلى 87141، في حصيلة غير نهائية، حيث لا يزال آلاف الضحايا تحت الأنقاض وفي الطرقات، ولا تستطيع طواقم الإسعاف والإنقاذ الوصول إليهم.