وكالة انباء العالم العربي - النجاح الإخباري -
قالت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية اليوم السبت إن السفينة التي استهدفت الخميس الماضي في خليج عدن توشك على الغرق بعد انجرافها إلى شمال شرق جيبوتي مع استمرار الحرائق على متنها.

وقال ربان السفينة لهيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية إن النيران ما زالت مشتعلة بالسفينة وهي تغرق.

وأفادت الهيئة أمس بأن سلطات عسكرية أجلت طاقم السفينة التي تعرضت لقصف صاروخي قبالة عدن. 

وكانت الهيئة قد أعلنت الخميس الماضي تعرض سفينة تجارية لقصف صاروخي على بعد 98 ميلا بحريا شرقي عدن باليمن، مما تسبب في نشوب حريق على متنها.

وقالت القيادة المركزية الأميركية إن الحوثيين هاجموا ناقلة البضائع (إم.في فيربينا) في خليج عدن بصاروخين، ما أدى لوقوع أضرار وحرائق على متنها.

من جهتها، أعلنت جماعة الحوثي اليمنية استهداف 3 سفن في بحر العرب والبحر الأحمر بالصواريخ والطائرات المسيرة، ومن بينها السفينة (فيربينا).

ووصف وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني استهداف الحوثيين للسفينة بأنه "تصعيد خطير في وتيرة الهجمات التي تشنها منذ نوفمبر الماضي وتستهدف تقويض سلامة الشحن الدولي والتدفق الحر للتجارة".

وقال الإرياني عبر منصة إكس إن جماعة الحوثي تواصل "تضليل الرأي العام"، عبر محاولة "ربط أعمال القرصنة البحرية والهجمات" التي تشنها في البحر الأحمر ومضيق باب المندب وخليج عدن، بالأحداث التي تشهدها غزة.