وكالات - النجاح الإخباري - أعلن مساعد وزير الداخلية في جمهورية لوغانسك الشعبية فيتالي كيسيليوفف، أن قوات لوغانسك حررت مدينة سيفيرسك من قوات كييف، وفلول الكتائب النازية الموالية لها.

وأعرب كيسيليوف عن أمله في فرض السيطرة عن سوليدار الواقعة على بعد 15 كيلومترا من باخموت في غضون أيام قليلة.

وتقع سيفيرسك على بعد 30 كيلومترا إلى الغرب من ليسيتشانسك، وقد تم السيطرة عليها سابقا من قبل القوات الروسية، ويبلغ عدد سكانها حوالي 11 ألف نسمة تقع على مفترق طرق يؤدي جنوبا إلى باخموت، وهي مركز نقل مهم، وإلى الغرب، إلى كراماتورسك.