وكالات - النجاح الإخباري - أعلن الاتحاد الأوروبي أنه على ليتوانيا السماح بعبور البضائع الخاضعة للعقوبات، باستثناء الأسلحة، من روسيا إلى كالينينغراد.

قالت السلطة التنفيذية للاتحاد الأوروبي إنه لا يوجد مثل هذا الحظر على النقل بالسكك الحديدية من روسيا إلى كالينينغراد وأنه لا يمكن أن يخضع نقل البضائع لحظر تام.

ومنذ 17 يونيو الماضي، تفرض ليتوانيا حظرا على نقل مجموعة من البضائع والسلع إلى كالينينغراد، حوالي 50% من جميع البضائع المتجهة إلى المقاطعة الروسية.

من جهتها طالبت روسيا بإلغاء الحظر المفروض وحذرت من أنها قد تحظر استيراد وتصدير جميع السلع عبر دول البلطيق إلى روسيا ردا على الحظر.