وكالات - النجاح - أفادت وسائل إعلام بريطانية، اليوم الاثنين 15 نوفمبر 2021، بأن سلطات المملكة قد رفعت من مستوى التهديد الإرهابي في البلاد إلى "شديد" غداة انفجار سيارة أجرة أمام مستشفى في ليفربول شمال إنكلترا.

وقالت وزيرة الداخلية البريطانية بريتي باتيل، إن البلاد رفعت مستوى التهديد الأمني الذي يمثله الإرهاب إلى شديد، الأمر الذي يعني أن من المرجح بدرجة كبيرة وقوع هجوم بعد الانفجار الذي وقع في ليفربول الأحد.

وكانت الشرطة البريطانية قد وصفت انفجار السيارة بأنه "حادث إرهابي" دون معرفة دوافعه في الوقت الراهن.

وأضافت الشرطة أن الانفجار ناجم عن عبوة ناسفة كان يحملها راكب قتل في الانفجار، وذكرت أنها تعتقد أنها تعرف هوية الراكب لكن لا يمكنها الكشف عنها.

ويعتقد المحققون أن العبوة "صنعها" الراكب الذي توفي بعد الانفجار. وكان قد استقل سيارة الأجرة من جادة راتلاند في ليفربول وطلب من السائق نقله إلى مستشفى النساء الواقع على بعد عشر دقائق.

يشار إلى أن الحادث وقع بينما كانت بريطانيا تحيي ذكرى ضحايا الحروب في مناسبة "أحد الذكرى".