وكالات - النجاح - أكد الاتحاد الأوروبي إحراز تقدم في المباحثات الرامية إلى إحياء الاتفاق النووي مع إيران، وأن الأطراف الموقعة على الصفقة تحاول الآن تحديد موعد لاستئناف مشاوراتها بهذا الشأن.

وصرح المتحدث باسم الاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية، بيتر ستانو، أثناء موجز صحفي عقده اليوم الجمعة، أن الاجتماع الذي عقد في بروكسل الأربعاء بين الأطراف في الاتفاق النووي "كان مفيدا وساعد في تحديد طريقة للمضي قدما نحو استئناف المباحثات في فيينا".

وتابع: "نعمل معا مع الشركاء الآخرين، بمن فيهم إيران والأطراف الأخرى في الصفقة، بغية الاتفاق على موعد محدد في أسرع وقت ممكن لاستئناف اجتماعات فيينا".

ويأتي ذلك في ظل إعلان نائب وزير الخارجية الإيراني، علي باقري، عبر "تويتر" مؤخرا أن المباحثات النووية قد تستأنف بحلول نهاية نوفمبر.

وانطلقت المباحثات بشأن إمكانية استئناف الاتفاق النووي وعودة الولايات المتحدة إليه في فيينا في أبريل الماضي، وتم تعليقها في يونيو بسبب الانتخابات الرئاسية في إيران.