وكالات - النجاح - أحرج المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، نيد برايس، "إسرائيل" مكذبا روايتها بشأن إخطارها المسبق لبلاده بعزمها تصنيف 6 منظمات أهلية فلسطينية بأنها "إرهابية".

وناقض برايس وزير جيش الاحتلال بيني غانتس بعد 3 أيام من إعلانه قرارا بإدراج المنظمات الستة العاملة بالضفة الغربية ضمن قوائم الإرهاب، بحسب قناة "كان" العبرية الرسمية.

وكان غانتس وعدد من المسؤولين الإسرائيليين قالوا إنهم أخطروا واشنطن بشكل مسبق بشأن عزم تل أبيب اتخاذ القرار بشأن المنظمات المذكورة.

لكن برايس قال في إفادة إن الولايات المتحدة لم تتلق أي إخطار محدد يفيد بعزم "إسرائيل" تصنيف المنظمات الستة "إرهابية".