وكالات - النجاح - أعلنت الشرطة الهندية، الأحد، أنها أوقفت نجل وزير هندي بتهم قتل بعد أسبوع من حادثة مقتل 8 أشخاص خلال احتجاجات نظمها مزارعون، ما أثار غضبا في البلاد.

وأشارت الشرطة إلى أنها أوقفت أشيش ميشرا في ولاية أوتار براديش في وقت متأخر من السبت، بسبب الحادثة التي وقعت في ولاية لاكيمبور خيري، حيث كان المزارعون يتظاهرون في إطار حملتهم المستمرة منذ عام ضد قوانين الزراعة المثيرة للجدل.

وقال المزارعون، إن "موكبا تابعا لميشرا ووالده وزير الشؤون الداخلية أجاي ميشرا، هاجم المتظاهرين ما أسفر عن مقتل 4 منهم".

وأشارت وسائل إعلام محلية إلى أن متظاهرين غاضبين أضرموا النار في سيارات مما تسبب في مقتل 4 آخرين، بينهم سائق وصحفي.

من جهته، قال نائب المفتش العام للشرطة، أبندرا كومار أغراوال، إن "ميشرا أوقف بتهم عدم التعاون والردود المراوغة خلال استجواب استمر لساعات"، مشيرا إلى أنه سيمثل أمام المحكمة الاثنين ويفترض أن توجه الاتهامات رسميا إليه خلال 90 يوما".

بدوره نفى ميشرا ووالده هذه المعلومات.