وكالات - النجاح - اكتشفت الصين اليوم الأربعاء ثلاث حالات إصابة محلية جديدة بفيروس “كورونا” في مدينة هاربين، المركز الإداري لمقاطعة هيلونغجيانغ شمال شرق الصين.

وأغلقت السلطات رياض الأطفال والمدارس الثانوية ودور السينما والصالات الرياضية مدة أسبوع، لمنع انتشار العدوى، وبدأت حملة اختبار جماعي للسكان.

ونُصح السكان بتجنب السفر بوسائل النقل العام ما أمكن، وعدم مغادرة منازلهم، وتم تحديد العديد من المناطق في هاربين بأنها مناطق “خطر متوسط للإصابة”.

وقبل الإعلان عن اكتشاف إصابات داخلية بعدوى “كورونا”، كان محور انتشاره على مقاطعة فوجيان جنوب شرق الصين، حيث تم تسجيل 418 حالة إصابة منذ 10 أيلول/سبتمبر، غير مرتبطة بإصابات وافدة من الخارج.

يشار إلى أن مقاطعة هيلونغجيانغ تقع على الحدود مع روسيا وترتبط بعلاقات وثيقة مع المناطق الحدودية للاتحاد الروسي.

وكانت الصين قد سجّلت منذ بداية الجائحة 95851 إصابة، فيما توفى 4636 بمضاعفات العدوى.