وكالات - النجاح -  قالت عضو مجلس النواب الاميركي رشيدة طليب، اليوم السبت، إن "إسرائيل" تستهدف مقرات وكالات الإعلام حتى لا يرى العالم ذبح الفلسطينيين، وجرائم الحرب.

وكتبت طليب، وهي من أوائل النواب المسلمين في الكونغرس، في تغريدة على تويتر، "إسرائيل تستهدف وكالات الإعلام حتى لا يرى العالم ذبح الفلسطينيين، وجرائم الحرب، التي يقودها رئيس الفصل العنصري بنيامين نتنياهو".

وأضافت: "الهدف هو ألا يرى العالم مقتل الرضع والأطفال وآبائهم. هكذا لا يمكن للعالم أن يرى الفلسطينيين، وهم يذبحون".