وكالات - النجاح - أبدى أكثر من 120 من جنرالات أمريكا المتقاعدين شكوكا حول حالة الرئيس جو بايدن النفسية والبدنية.

وأفاد مراسل "سبوتنيك" بأنهم قالوا في رسالة مفتوحة: "إن أمتنا في خطر"، وإن "حالة القائد العام (جو بايدن) النفسية والبدنية لا يجوز إغفالها".

وفضلا عن ذلك، نوهوا إلى أن الإدارة الأمريكية الحالية "شنت هجوما على حقوق المواطنين الأمريكيين الدستورية بإصدار أكثر من 50 مرسوما تنفيذيا، دون معرفة الكونغرس، والتي يلغي العديد منها السياسة الفعالة للإدارة السابقة".

وشددوا على ضرورة التحقيق بشأن انتهاكات حصلت خلال انتخابات الرئاسة في عام 2020، مشيرين إلى "أن جمهوريتنا الدستورية مفقودة في غياب الانتخابات النزيهة والعادلة".