وكالات - النجاح - يواصل الأميركيون الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية المقررة الثلاثاء المقبل.

 حيث وصل عدد الذين أدلوا بأصواتهم حتى مساء يوم السبت نحو 92 مليون شخص وفق بيانات "مشروع الانتخابات الأميركية"سواء كان عبر البريد بتصويت 59 مليونا، أم التصويت الشخصي بـ٣٣ مليونا.

وتؤكد التقارير الصحفية أن نسبة الاقبال العالية في "التصويت المبكر" جاءت نتيجة أسباب عدة، أبرزها: الظروف الحساسة التي تعيشها الولايات المتحدة من تأثيرات انتشار فيروس كورونا.

وتسجيل أكثر من ٩ ملايين اصابة، بالاضافة إلى التزام مئات الآلاف من العائلات الأميركية منازلهم خوفا من الاصابة بالفيروس.