وكالات - النجاح - رفضت إندونيسيا هذا العام اقتراحا قدمته واشنطن للسماح لطائرات المراقبة البحرية "بي-8 بوسيدون" بالهبوط والتزود بالوقود في أراضيها، بحسب تصريحات مسؤولين إندونيسيين.

وقال دينو باتي جلال، السفير الإندونيسي السابق لدى الولايات المتحدة إنه رغم التقارب الاستراتيجي بين الولايات المتحدة ودول جنوب شرق آسيا فيما يتعلق بكبح طموحات الصين الإقليمية، فإن "السياسة العدوانية للغاية المناهضة للصين التي تنتهجها الولايات المتحدة، تزعج إندونيسيا والمنطقة".

وأضاف: "ينظر إليها (السياسة العدوانية) على أنها في غير محلها.. نحن لا نريد أن ننخدع وننجر إلى حملة مناهضة للصين. بالطبع نحافظ على استقلالنا، لكن هناك ترابطا اقتصاديا أعمق، والصين الآن هي أكثر دولة في العالم تأثيرا بالنسبة لإندونيسيا".

في حين صرح أربعة مسؤولين أندونيسيين كبار مطلعين على الأمر إن مسؤولين أمريكيين أجروا اتصالات متعددة "رفيعة المستوى" في يوليو وأغسطس الماضيين مع وزيري الدفاع والخارجية الإندونيسيين، قبل أن يرفض الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو الطلب الأمريكي هذا.

وأوضح المسؤولون الأربعة أن الاقتراح فاجأ حكومة إندونيسيا، لأن البلاد تلتزم الحياد منذ فترة طويلة في السياسة الخارجية، ولم تسمح إندونيسيا أبدا لجيوش أجنبية بالعمل في أراضيها.