وكالات - النجاح - أكدت اللجنة المشرفة على مناظرات انتخابات الرئاسة الأميركية، إن المناظرة الأخيرة التي تجرى يوم الخميس المقبل، بين الرئيس دونالد ترامب، والمرشح الديمقراطي جو بايدن، ستشهد إغلاق مكبر الصوت للسماح لكل مرشح بالتحدث لبعض الوقت دون أن يقاطعه الآخر.

وقالت لجنة المناظرات الرئاسية إن التغييرات ضرورية بعد المناظرة الأولى التي جرت بين المرشحين في 29 سبتمبر/أيلول.

وجاء في بيان اللجنة "ندرك بعد مناقشات مع الحملتين أن أيا منهما قد لا تكون راضية تماما عن الإجراءات المعلنة".

وأضافت "نشعر بالارتياح لأن هذه الإجراءات تحقق التوازن الصحيح وتصب في مصلحة الشعب الأميركي الذي تجرى من أجله هذه المناظرات".

وسيمنح منظمو المناظرة كل مرشح دقيقتين دون انقطاع في بداية كل جزء من المناظرة يمتد إلى 15 دقيقة لكل منهما.

يأتي ذلك، فيما أدلى ما يزيد على 30 مليون أميركي بأصواتهم مبكرا في الانتخابات الرئاسية، وهو رقم قياسي يمثل ما يزيد على خمس كل من أدلوا بأصواتهم في انتخابات 2016.