وكالات - النجاح - كشف الفريق الطبي للرئيس الأميركي دونالد ترمب، مساء اليوم الأحد، عن آخر تطورات صحته، بعد إصابته الجمعة الماضية وزوجته بفيروس كورونا المستجد، موضحًا أنه يتحسن باستمرار وحالته مستقرة.

وأوضح الفريق الطبي، في مؤتمر صحفي، أن ترمب كان يعاني أمس، من نقص في الأوكسجين إلى أقل من 94%، مشيرًا إلى أن نتائج فحوص أعضاء الرئيس الأميركي الحيوية جيدة.

ونبه إلى أن الرئيس ترمب تلقى أمس جرعة ثانية من عقار ريمديسيفير، ولم يعان من أي أعراض جانبية. وفق قناة الجزيرة

ولفت الفريق الطبي إلى إمكانية السماح للرئيس الأميركي بالخروج من المستشفى إلى البيت الأبيض يوم غد الاثنين، مضيفًا: "وضع الرئيس ترمب اليوم جيد وقادر على المشي وإذا استمر بالتحسن قد نسمح بمغادرته المستشفى".