وكالات - النجاح - اتهمت الصين، اليوم الثلاثاء، الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بنشر "فيروس سياسي" في الأمم المتحدة بعدما شن هجوما قاسيا على بكين بسبب جائحة "كوفيد 19".

وأعلن سفير الصين لدى الأمم المتحدة، تشانغ جون، للصحفيين، وفق موقع "سبوتنيك"، "بينما يكافح المجتمع الدولي بشدة ضد فيروس كوفيد -19، فإن الولايات المتحدة تنشر فيروسا سياسيا هنا في الجمعية العامة".

وقال: "لا بد لي من التأكيد على أن الضجيج الأمريكي يتعارض مع الجو العام للجمعية العامة"، حسبما نقلت وكالة "فرانس برس".

وانتقد ترامب، في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، الصين بشأن ما أسماه "فيروس الصين"، مطالبا العالم باتخاذ إجراءات بشأن نشر الصين "للطاعون".

وألقى ترامب باللوم، مرارا، على الصين بشأن الوباء الذي أودى بحياة 200 ألف شخص في الولايات المتحدة، وأصاب قرابة 7 ملايين شخص حتى الآن.

وذكر تشانغ في وقت سابق اليوم، أن بكين ترفض اتهامات الولايات المتحدة بأنها مسؤولة عن التفشي الحالي لمرض "كوفيد -19".

وقال: "ترفض الصين بحزم الاتهامات التي لا أساس لها ضد الصين، فهذه الاتهامات لا أساس لها على الإطلاق". فيما دعا الرئيس الصيني، لعدم تسييس الجائحة".