وكالات - النجاح - أعلن المدّعي العام الفنزويلي طارق وليام صعب، أن الجاسوس الأمريكي الذي اعتقل الأسبوع الماضي سيحاكم بتهم الإرهاب وتهريب الأسلحة، والتآمر الإجرامي، والتخطيط لتنفيذ هجوم على منشآت نفطية في فنزويلا.

وأوضح النائب العام الفنزويلي أن سبعة فنزويليين، أحدهم عسكري، سيوجه لهم تهمة التورط في الهجوم الفاشل على المنشآت النفطية، الذي كان يهدف الى زعزعة استقرار فنزويلا.

وقد أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو الجمعة اعتقال الجاسوس الأمريكي قرب مصفاتَين، مؤكّداً أنّ السلطات أحبطت مؤامرة كانت تهدف إلى إحداث انفجار في مجمّع نفطي آخَر.

وقال الرئيس الفنزويلي في خطاب متلفز ان السلطات الفنزويلية اعتقلت جاسوسا أمريكيا قرب مصفاتّين للنفط، ومشيرا أن الحدث يتعلق بعنصر يعمل في البحرية الأمريكية، خدم في وكالة الاستخبارات المركزية في العراق.

وأوضح  مادورو أن الجاسوس ألقي القبض عليه، وبحوزته "أسلحة ثقيلة"، بالإضافة إلى "مبلغ كبير من الدولارات.