نابلس - النجاح - أظهر تقرير سري للأمم المتحدة بأن كوريا الشمالية طورت أجهزة نووية مصغرة يمكن تركيبها على الرؤوس النووية.

وذكر التقرير الذي اطلعت عليه "رويترز"، أن التجارب النووية الست السابقة التي أجرتها كوريا الشمالية، ساعدت على الارجح في تطوير أجهزة نووية مصغرة.

ولفت المراقبون المستقلون والذين يراقبون تطبيق عقوبات الأمم المتحدة بأن دولا - لم تذكر أسماؤها – قدمت تقييما أن بيونغ يانغ طورت على الأرجح أجهزة نووية مصغرة لتركيبها على الرؤوس الحربية لصواريخها الباليستية.

ولم تجر كوريا الشمالية أي تجارب نووية منذ سبتمبر/أيلول 2017،ولكنها بين الفينة والاخرى تقوم بتجارب لصواريخ باليستية أو راجمات صواريخ باليستية.

وقد تم تقديم التقرير إلى لجنة عقوبات كوريا الشمالية التابعة لمجلس الأمن الدولي المؤلف من 15 عضوا.