النجاح - أفاد التلفزيون الإيراني، أن 35 شخصاً لقوا مصرعهم إثر تدافع المشيعيين خلال جنازة قائد فيلق القدس في الحرس الثوري قاسم سليماني في كرمان.

واكدت وسائل اعلام سقوط قتلى وجرحى إثر تدافع مشيعي قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، في مدينة كرمان جنوب شرقي إيران.

ووصل جثمان سليماني، الذي قتل بضربة أمريكية في العراق يوم الجمعة الماضي، إلى مسقط رأسه الثلاثاء لدفنه.

وشاركت حشود غفيرة في تشييع سليماني على مدى الأيام الماضية، حيث قدر عدد المشيعين أمس في العاصمة طهران بـ 5 ملايين شخص.

وتدافع المشيعون اليوم في كرمان، جنوب شرقي البلاد، وملأوا الشوارع الرئيسية في المدينة، وتسلقوا الهضاب المواجهة للمدينة ليتسنى لهم مشاهدة موكب التشييع.