وكالات - النجاح - ذكرت وزارة الخارجية السويسرية، الجمعة، إن أحد دبلوماسييها سلم رسالة من الولايات المتحدة إلى إيران، في أعقاب مقتل قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري، قاسم سليماني.

وقالت سويسرا، في رد بالبريد الإلكتروني على استفسار رويترز ”تم إبلاغ القائم بالأعمال بموقف إيران، وفي المقابل سلم رسالة من الولايات المتحدة"، فيما لم تقدم الوزارة أي تفاصيل إضافية بشأن فحوى الرسالة.

يذكر أن سويسرا تمثل المصالح الأميركية في إيران، مما يتيح وجود قناة تواصل دبلوماسية بين البلدين.

وقتل سليماني مع قادة عسكريين إيرانيين وعراقيين آخرين، في الساعات الأولى من صباح الجمعة، في غارة شنتها طائرة أميركية مسيرة قرب مطار بغداد الدولي.

هذا ونددت إيران، على لسان مرشدها، علي خامنئي، بما حصل، قائلا "غياب سليماني يشعرنا بالمرارة لكن الكفاح سيتواصل لحين تحقيق النصر وجعل حياة المجرمين أشد مرارة".

وأضاف في بيان نقله التلفزيون "ليعلم جميع الأصدقاء والأعداء أيضا أن النهج سيستمر بدوافع مضاعفة وأن النصر الحاسم سيكون حليف هذا المسار".

من جهته، اعتبر الرئيس الإيراني حسن روحاني أن مقتل سليماني سيجعل إيران أكثر حزما في مقاومة التوسع الأميركي. وتابع قائلا "بلا شك، ستثأر له إيران وغيرها من الدول التي تسعى إلى الحرية في المنطقة".

وأبرز محللون أن أميركا "اختارت بعناية" التوقيت والمكان، قبل الإقدام على استهداف رجل إيران القوي، مشيرين إلى أن واشنطن بعثت رسالة مشفرة لطهران، مفادها أنها تسمح لها باستهداف المزيد من مصالحها في المنطقة ولن تتراجع في توجيه ضربات عقابية أخرى.