وكالات - النجاح - أشارت وكالة ​الصحافة​ الفرنسية الى أن "خمسة أشخاص من مؤيدي الرئيس البوليفي المستقيل، قتلوا في ​اشتباكات​ ب​بوليفيا​".

وجاءت استقالة الرئيس البوليفي إيفو موراليس في الـ 10 من تشرين الثاني على خلفية ضغوط من المعارضة ودعوات من ​الجيش​ واستجابة لموجة ​احتجاجات​ اجتاحت الشارع البوليفي الذي عارض نتائج ​الانتخابات الرئاسية​ الأخيرة، التي منحت موراليس ولاية رابعة.

هذا وأعلنت زعيمة المعارضة في بوليفيا جانين آنييز، نفسها رئيسة مؤقتة للبلاد عقب استقالة الرئيس إيفو موراليس، ومغادرته إلى ​المكسيك​ "خوفا على حياته".