وكالات - النجاح - قالت وزير دفاع ​بوليفيا​، خافيير سافاليتو، إن بلاده لن تزج ب​الجيش​ لفض ​الاحتجاجات​ في البلاد.

ونقلت وكالة "إي بي آي" عن وزير الدفاع، قوله: إن "الرئيس إيفو موراليس وحكومتنا قد أصدرا أمرا للقوات المسلحة بعدم إجراء أي عملية لفض الاحتجاجات في أي مدينة بأي حال من الأحوال".

كما أعرب الوزير عن أسفه لكون عدد من مراكز ​الشرطة​ تعرب عن قلقها إزاء ما يحدث في البلاد.

يذكر أن الاحتجاجات في بوليفيا اندلعت بسبب خلاف على نتائج ​الانتخابات الرئاسية​ في 20 أكتوبر وتستمر حتى يومنا هذا.

وأدلى نحو 7 ملايين شخص في بوليفيا، في وقت سابق من الشهر الجاري، بأصواتهم في الانتخابات.

وتنافس في هذه الانتخابات 9 مرشحين أبرزهم الرئيس إيفو موراليس، ومرشح المعارضة يمين الوسط كارلوس ميسا، والسناتور الليبرالي أوسكار أورتيز.

وقالت المحكمة العليا للانتخابات في بوليفيا إن الانتخابات جرت بشكل طبيعي مع تسجيل بعض الحوادث البسيطة.