النجاح - ارتفعت حصيلة زلزالين ضربا جنوب الفلبين الأسبوع الماضي إلى 21 قتيلا.

وضرب زلزالان قويان بلغت شدتهما 6,6 و6,5 درجات جزيرة مينداناو، ما أدى إلى تدمير مئات المباني وتشرد عشرات الآلاف من السكان.

وأوضحت، أن الزلزالين تسببا في إصابة 432 شخصا، وفقدان أثر شخصين آخرين.

وقال مجلس الكوارث الوطنيّ، إنّ قوات الإنقاذ عثرت على مزيد من جثث اشخاص قضوا نتيجة تساقط الركام والانهيارات الأرضية التي سبّبها الزلزالان.

وأظهرت لقطات متلفزة بعض القرويين يطلبون من المارة وسائقي الدراجات البخارية المساعدة في توفير الغذاء والمياه.

وكانت هزة الخميس الثالثة منذ منتصف تشرين الأول/ أكتوبر في منطقة مينداناو التي تشكّل نحو ثلث مساحة هذا الارخبيل الآسيوي.

وقتل ستة أشخاص في زلزال بقوة 6,6 درجات ضرب الثلاثاء الماضي المنطقة ذاتها، وتسبّب بإصابة عشرات بجروح وتضرر أبنية.

وتشهد الفلبين باستمرار زلازل بسبب وقوعها على "حزام النار" في المحيط الهادئ.