وكالات - النجاح - غادر ألوف المواطنين في ولاية كاليفورنيا الأمريكية مناطقهم أمس الخميس، بسبب اتساع رقعة حرائق الغابات متأثرة بدرجات الحرارة المرتفعة والرياح.

وذكرت وكالة "أسوشيتد برس" بأن عمليات الإجلاء طالت 40 ألف شخص على الأقل جنوب الولاية قرب مدينة لوس أنجلوس، حيث احتدم حريقان كبيران، فيما اضطر نحو ألفي شخص لمغادرة مناطقهم في واين كنتري شمال الولاية.

وجاء ذلك على خلفية قطع السلطات المحلية الكهرباء عن كثير من المناطق في خطوة تهدف إلى منع نشوب حرائق جديدة إثر سقوط أشجار تقتلعها الريح على خطوط الكهرباء.

وأكدت شركة الغاز والكهرباء للمحيط الهادئ (PG&E) أنه من المتوقع قطع الطاقة عن معظم مناطق خليج سان فرانسيسكو أواخر الأسبوع الجاري، وذلك في قطع كبير ثالث منذ بداية الشهر الجاري، حيث تأثر بهذه العمليات إجمالا أكثر من 180 ألف شخص.

ودمرت الحرائق عشرات المنازل وتحاول فرق الإطفاء الحد من انتشارها، ولم ترد بعد تقارير عن وقوع إصابات بشرية، كما لم يتضح سبب الحرائق.

وشهدت كاليفورنيا قبل عامين حرائق واسعة النطاق أودت بأرواح 44 شخصا.