النجاح - اكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس الأربعاء، إن الحرب ستكون الخيار الأخير في التعامل مع إيران.

جاء ذلك في سياق الرد على الهجوم الذي استهدف منشأتين لشركة أرامكو السعودية مطلع الأسبوع.

وأشار ترامب إلى أنه سيكشف خلال 48 ساعة عن تفاصيل العقوبات الجديدة التي أعلن عنها عبر حسابه على تويتر في وقت سابق الأربعاء.
وكان ترامب قد أوعز لوزارة الخزانة بفرض مزيد من العقوبات على إيران. وقال في تغريدة عبر حسابه في موقع «تويتر»: «أصدرت للتو تعليمات إلى وزير الخزانة بزيادة العقوبات على دولة إيران بشكل كبير».
ونددت وزارة الخارجية الروسية بقرار ترامب، وقالت إن هذا القرار لن يحل شيئاً.

وأوضح ترامب، في تصريحات صحافية من مدينة لوس أنجليس: الحرب هي الخيار النهائي، لكن هناك خيارات أخرى، حسب شبكة (إيه بي سي نيوز) الأمريكية. وشدد الرئيس الأمريكي على أنه لم يغير تفكيره بشأن إيران، دون مزيد من التوضيح.

كذلك أكد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الذي وصل إلى جدة الأربعاء، أن الهجوم الذي استهدف المنشأتين هجوم إيراني، مشيرا الى أن ادعاء الحوثيين بأنهم نفذوه ليس صحيحا.

قال لم يكن مصدره الحوثيين. كان هجوما إيرانيا، إنها ليست مسألة يمكن تلزيمها لتدمير خمسة في المئة من إمدادات الطاقة في العالم، والاعتقاد بإمكان التنصل من المسؤولية .

ووصف بومبيو الهجوم بأنه عمل حربي، وأضاف أن الحوثيين يدعون أنهم نفذوا الهجوم، لكن «هذا ليس صحيحا»، مشيرا الى «بصمات لآيات الله» الإيرانيين وعملية هددت إمدادات الطاقة العالمية.