النجاح - اتهم مسؤول بوزارة الخارجية الأمريكية حكومة الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو بتوفير ملاذ للجماعات الكولومبية المتمردة.

وقال المسؤول الأمريكي في إشارة إلى جماعة أخرى أصغر للمتمردين يُطلق عليها اسم جيش التحرير الوطني ”نعرف أن فارك وجيش التحرير الوطني يحظيان بملاذ آمن داخل فنزويلا“.

وأضاف ”كما بات أكثر وضوحا الآن أنهما تفعلان ذلك بتواطؤ من نظام مادورو“.

وأدلى المسؤول بهذه التصريحات خلال مقابلة بعد أيام من إعلان المقاتلين السابقين بجماعة القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك) شن هجوم جديد.وأعلن متمردون سابقون بفارك تخليهم عن اتفاقية سلام موقعة عام 2016 خلال مقطع مصور بُث يوم الخميس عبر مسؤولون كولومبيون عن اعتقادهم بأنه تم تصويره في فنزويلا على الأرجح.

ولم تهدد فلول مقاتلي فارك السابقين بتأجيج الصراع المسلح في كولومبيا فحسب ولكن أيضا بإشعال العنف في منطقة الحدود الفنزويلية التي تعد منذ سنوات ملاذا لعمليات التهريب والإجرام.

ويتهم مادورو الولايات المتحدة بالسعي للإطاحة به ويرفض عادة اتهامات وزارة الخارجية الأمريكية ويصفها بأنها حملات تشويه لها دوافع سياسية.