النجاح - أكد مسؤول أمريكي اليوم الاحد،  أن الولايات المتحدة وحركة طالبان بصدد التوصل إلى اتفاق من شأنه أن يحد من القتال ويسمح بعقد محادثات سلام شاملة بين الأفغان.

وأضاف في تغريدة على تويتر ”نحن على أعتاب اتفاق من شأنه خفض العنف وفتح الباب للأفغان كي يجلسوا معا للتفاوض على سلام كريم ومستدام وعلى أفغانستان موحدة ذات سيادة لا تهدد الولايات المتحدة أو حلفاءها أو أي دولة أخرى“.

وجاء التعليق بعد يوم من قيام مئات من مقاتلي طالبان الذين اجتاحوا أجزاء من قندوز باستعراض كبير للقوة في المدينة، مما أطلق شرارة معارك بالأسلحة النارية وضربات جوية لطردهم. وكان مقاتلو الحركة اقتربوا مرتين من السيطرة على قندوز في السنوات القليلة الماضية.

وقال زلماي خليل زاد، الدبلوماسي الأمريكي المولود في أفغانستان والذي يشرف على المفاوضات لصالح واشنطن، إنه سيتوجه إلى العاصمة الأفغانية كابول اليوم الأحد للتشاور بعد اختتام جولة المحادثات التاسعة من المحادثات مع طالبان في قطر.