وكالات - النجاح - طالب البابا فرنسيس، دول العالم بالتكاثف من أجل إخماد الحرائق المستعرة، في غابات الأمازون، التي أحرقت آلاف الأفدنة.

جاء مطالبة البابا خلال خطابه اليوم الأحد 25 أغسطس/آب، أمام آلاف الأشخاص الذين تجمعوا في ساحة القديس بطرس بالفاتيكان، لحضور عظته الأسبوعية.

وأشار إلى أن تلك المنطقة مهمة لسلامة الكوكب، بحسب "وكالة رويترز"،

وقال: "كلنا قلقون من الحرائق الضخمة، التي اندلعت في غابات الأمازون. دعونا نصلي من أجل إخمادها بالتزام من الجميع. لأن هذه الغابات حيوية لكوكبنا وبمثابة رئة الأرض".

وتسببت الحرائق في إطلاق مناشدات دولية بسبب الدور المحوري لغابات الأمازون في التصدي لارتفاع درجة حرارة الأرض.

يذكر أن 6 ولايات في منطقة الأمازون بالبرازيل، طلبت مساعدة الجيش البرازيلي في مكافحة عدد قياسي من الحرائق، التي تستعر في الغابات المطيرة.