النجاح - أعلن الرئيس التشادي ادريس ديبي، اليوم الجمعة عن مقتل  37 شخصاً على الاقل خلال ثلاثة أيام من المعارك بين مزارعين ورعاة شرق تشاد.

وتعد منطقة شرق التشاد منفذ عبور ومنطقة استراتيجية على الحدود مع السودان، ويشهد نزاعات بين الرعاة  والمزارعين بسبب خلافات على الاراضي والمراعي.

وقالت منظمة انسانية غير حكومية ان المعارك بدأت الاثنين في قرية حمرا، ثم انتقلت المواجهات الثلاثاء الى قرية تشاكويا.

يذكر ان  اقليم الوادي ومنذ عشرات السنوات يعد مسرحا للعنف بين المجموعات، حيث تم تسجيل اكثر من 40 حالة وفاة منذ كانون الثاني/يناير" في منطقة سيلا، شرق تشاد.