وكالات - النجاح - صرّح رئيس "هيومن رايتس ووتش" أن إسرائيل ما كانت لتسعى إلى طرد مدير مكتب المنظمة الحقوقية في إسرائيل والأراضي الفلسطينية عمر شاكر لو لم يكن الرئيس الأميركي دونالد ترامب في السلطة.

وقال المدير التنفيذي لـ "هيومن رايتس ووتش" كين روث لوكالة فرانس برس في وقت متأخر الخميس، إن "ترامب وفّر الحماية اللازمة" لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو "للقضاء على أي انتقاد لسجل حقوق الإنسان".

وتساءل كين روث "هل حاولت حكومة نتنياهو طرد عمر دون وجود ترامب في البيت الأبيض؟ أشك في ذلك. أعتقد أن ترامب أعطى ضوءًا أخضرًا لأي شيء لنتنياهو ليفعل ما يريد".

وأضاف "لا يمكن مناشدة ترامب تعزيز حقوق الإنسان عندما يكون مشغولًا للغاية في احتضان المستبدين في جميع أنحاء العالم".

وأصدرت وزارة الداخلية الإسرائيلية في التاسع من أيار/مايو 2018 قرارًا بإلغاء تصريح الإقامة الممنوح لعمر شاكر بسبب تصريحات أدلى بها قبل أن ينضم إلى "هيومن رايتس ووتش" ورحّب فيها بحملة مقاطعة إسرائيل.