النجاح - أعلن نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف أن موسكو واثقة من قدرة السلطات الفنزويلية المنتخبة بقيادة نيكولاس مادورو، على التغلب على الصعوبات والتدخلات الخارجية.

كما أنها واثقة من أن الشراكة الاستراتيجية بين موسكو وكاراكاس لن تتغير.

وقال الدبلوماسي الروسي للصحفيين على هامش الاجتماع الوزاري لمكتب تنسيق حركة عدم الانحياز في كاراكاس: "في ظل وجود قوى معادية تحاول فرض حلول للشؤون الداخلية لفنزويلا، أظهر هذا الحدث درجة تضامن كبيرة في البلاد. من جانبنا، حاولنا تأكيد أن الشراكة الاستراتيجية بين روسيا وفنزويلا لم ولن تتغير. نحن نعتقد اعتقادا راسخا بأن السلطات الشرعية بقيادة مادورو قادرة على مواجهة الصعوبات".

وبدأت في فنزويلا منذ 21 يناير الماضي احتجاجات مدعومة من الخارج ضد الرئيس مادورو بعد فترة قصيرة من أدائه اليمين الدستورية.

واستغل رئيس الجمعية الوطنية الخاضعة لسيطرة المعارضة خوان غوايدو هذه الاحتجاجات لينصب نفسه رئيسا للبلاد. 

واعترف عدد من الدول الغربية على رأسها الولايات المتحدة بغوايدو رئيسا مؤقتا ودعمت روسيا والصين وتركيا وعدد من الدول مادورو رئيسا شرعيا لفنزويلا.