ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - قال سفير الولايات المتحدة لدى اسرائيل ديفيد فريدمان ان خطة السلام الاسرائيلية الفلسطينية التى طرحتها ادارة ترامب "صفقة القرن" سيتم تقديمها "خلال الاشهر القليلة القادمة".

وقالت تمار زاندبرغ زعيم "حزب ميرتس"ردا على اعلان "فريدمان":"من غير الواضح القرن الذي ينوي ترامب ان يعلن فيه صفقة القرن".

"لكننا لسنا في حاجة الى انتظار أي شخص لكي يبدأ أهم شيء بالنسبة لمستقبل إسرائيل وهو اتفاق سلام مع الفلسطينيين ولقد أهمل  نتنياهو هذا الأمر منذ عقد من الزمن لأنه لم يبدأ المفاوضات ومن المحزن أن طريقة ترامب لتحقيق أهدافه في الانتخابات هي التأخير في الإعلان عن خطته بدلا من تسريعها ولقد تأجلت خطة ترامب التي طال انتظارها مرة تلو الأخرى مع توجه إسرائيل نحو الانتخابات في 9 أبريل من المحتمل حدوث المزيد من التأخير" أضافت  زعيم "حزب ميرتس.

ومن ناحية أخرى يقول فريق السلام في إدارة ترامب إنه لا يمكن أن يكون مسؤولاً عن إحراج البلاد أو الرئيس أو الإدارة عن طريق نشر خطة غير كاملة ومع ذلك فإنها ترفض الاستسلام وتصر على أن الظروف ستتغير بما يكفي لكي يأخذ العالم الخطة على محمل الجد.

ومن غير المعروف عن تفاصيل الخطة إلا ما صرحت به سفيرة الولايات المتحدة السابقة في اجتماع لمجلس الأمن حول عملية السلام في الشرق الأوسط من خلال قولها :"لقد حان الوقت لأن نواجه حقيقة قاسية سيستفيد الجانبان بشكل كبير من اتفاقية سلام لكن الفلسطينيين سيستفيدون أكثر وسيخاطر الإسرائيليون أكثر".