النجاح - بعد الكارثة التي قتلت وأصابت المئات، حذر مسؤول إندونيسي من أن بلاده ربما تتعرض لموجة تسونامي جديدة خلال أيام، في ضربة جديدة قد يتعرض لها البلد الآسيوي.

وفي مؤتمر صحفي بجزيرة جاوا، قال المتحدث باسم وكالة إدارة الكوارث الوطنية، إن خطر تعرض البلاد لأمواج تسونامي جديدة "غير مستبعد".

وقال المتحدث: "احتمالية حصول ضربة تسونامي جديدة لا يزال واردا، لأن بركان أناك كراكاتوا لا يزال نشطا، ومن الممكن أن يفجر تسونامي جديدة".

ووفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، تفتقد إندونيسيا أنظمة التحذير المبكر، التي تتنبأ بوقوع الكوارث الطبيعية، الأمر الذي يجعل البلاد عرضة لمأساة "تسونامي" جديدة.

وأرجع علماء سبب حدوث التسونامي إلى نشاط البركان، الذي انزلقت كتلة كبيرة منه إلى المحيط قبل دقائق من اجتياح أمواج المد العاتية (تسونامي) ساحلا في إندونيسيا.