النجاح - ألقت قوات الأمن العراقية، اليوم الثلاثاء، القبض على سبعة من عناصر تنظيم "داعش" الإرهابي في محافظة نينوى شمالي البلاد، أحدهم كان يعمل مصورا حربيا للتنظيم.

قال الناطق باسم وزارة الداخلية العراقية سعد معن، في بيان، "مديرية شرطة الكرامة التابعة لقيادة شرطة نينوى وبناء على معلومات استخبارية وتعاون المواطنين عن وجود مجموعة من عناصر داعش الإرهابية في منطقة حي عدن، تلقي القبض على سبعة عناصر من عصابات داعش الإرهابية المطلوبين وفق قضايا إرهابية".

 

وأضاف أن "أحد الملقى القبض عليهم اعترف بانتمائه لعصابات القاعدة منذ عام 2007، وبأنه كان يقوم بتمويلهم بالأسلحة والأعتدة والمواد المتفجرة التي كان يحتفظ بها في داره حتى دخول داعش لمدينة الموصل عام 2014".

"كما اعترف آخر بأنه كان يعمل مصورا حربيا لعصابات داعش، بأن كان يصور أعمالهم الإجرامية والعمليات القتالية ضد قواتنا الأمنية، وكذلك اعترف بقيامه بإعدام منتسبي الأجهزة الأمنية وتنظيم الإصدارات وطباعتها ونشرها لإثارة الرعب في قلوب المواطنين الأبرياء".

وتابع الناطق باسم الداخلية العراقية "الخمسة الآخرون يعملون مقاتلين وشاركوا في جميع المعارك ضد قواتنا الأمنية"، مشيرا إلى أن "القبض عليهم تم في منطقة حي عدن في الجانب الأيسر لمدينة الموصل".

وأعلن العراق تحرير كامل أراضيه من تنظيم "داعش" (الإرهابي المحظور في روسيا) في ديسمبر/ كانون الأول 2017 بعد أكثر من 3 سنوات على الحرب ضد الإرهاب في مساحات شاسعة شمالي ووسط وغربي البلاد.

لكن القوات العراقية تواصل عمليات التفتيش والمداهمات لضمان تطهير المنطقة، والقضاء على فلول "داعش"، خاصة في منطقة الحدود العراقية السورية ومنع محاولات تسلل للعناصر الإرهابية عبر الحدود.