النجاح - أكد الرئيس ​اليمن​ي ​عبد ربه منصور هادي​ "دعمه لاستراتيجية الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​ ضد ​إيران​ و​الإرهاب​"، مشددا على ان "العلاقات الأميركية اليمنية مبنية على التعاون والتفاهم في العديد من الملفات، سواء تلك المتصلة بالشأن اليمني أو على المستوى الإقليمي والدولي".

واعتبر هادي خلال لقائه وكيل وزارة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى، تماثي ليندر كينغ أن " لدى اليمن رغبة في السلام العادل والشامل القائم والمستند إلى المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني والقرارات الأممية ذات الصلة، وفِي مقدمتها قرار ​مجلس الأمن​ رقم 2216"، مؤكدا انه " فِي كل محطة تثبت الحكومة اليمنية جديتها وصدقها في محاولة الاستفادة من محطات السلام وجهود ​الأمم المتحدة​، وتثبت المليشيات عند كل محطة أنها لا تعير معاناة الشعب اليمني أي اهتمام أو مسؤولية، بل تتعمد الإمعان في تعميق معاناته وإعاقة إيصال المساعدات الإنسانية إلى مستحقيها، واستمرارها في العبث بمؤسسات الدولة ومواردها