النجاح - صرح النائب الأول لرئيس شركة "شفابي" الروسية للأجهزة البصرية، سيرغي بوبوف، بأن الإمكانات القتالية لمنظومات الليزر الحربية المستقبلية ستزداد من عام إلى آخر.

وقال في حديث أدلى به لوكالة "إنترفاكس" الروسية: "أستبعد أن تحظى منظومة ليزر بحجم بضع عربات للقطار بشعبية كبيرة في أي جيش". وأوضح قائلا: "من أجل إحراق دبابة واحدة، تكفي قنبلة يدوية عادية واحدة. فيما ليس من الضروري إحراقها عندما يمكن تحييدها أو إسكاتها، أي جعلها لا ترى ولا تسمع شيئا. وتصلح أجهزة الليزر السائلة لهذا الغرض بالذات، وستتطور أجهزة الليزر الحربية على هذا الطريق كي تكون خفيفة ومنقولة".

وتطرق بوبوف إلى مستقبل أجهزة ليزر كهذه وقال، إن "تسخين المادة النشطة في أجهزة الليزر السائلة لا يستغرق وقتا طويلا، لذلك فإنها لا تبلغ درجة حرارة كبيرة. وقد تصبح أبعادها صغيرة، سواء كانت محمولة أم منقولة. وستطرأ عليها تعديلات مهمة مع مرور الوقت في أي حال من الأحوال".