النجاح - أفادت وسائل إعلام روسية بأن طائرة الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اخترقت المجال الجوي لإحدى دول حلف الشمال الأطلسي (ناتو) اثناء توجهها للعاصمة الفنلندية هلسنكي قبيل القمة الروسية الأمريكية المنعقدة هناك.

وذكرت صحيفة "بوست تايمز" الاستونية، أن وزارة الدفاع الاستونية رصدت حالتي اختراق للمجال الجوي من جانب طائرتين روسيتين، مشيرة إلى أن الحادث وقع صباحا بالقرب من جزيرة فايندلو بالخليج الفنلندي.

وأكدت الصحيفة أن طائرة من طراز "إير باص- إيه319" اخترقت المجال الجوي ثم تبعتها طائرة "إي إل-96"، مشيرة إلى أن بوتين كان على متن الطائرة الأخيرة.

وأضاف رئيس المكتب الصحفي بهيئة الأركان في استونيا، أرفو جيسالو في تصريح للصحيفة: "لا أعلم من كان على متن الطائرة. لكن أستطيع القول ان من يطير على متن الطائرة هم من القيادة الروسية".

واستدعت وزارة خارجية استونيا السفير الروسي لديها لتسليمه مذكرة احتجاج، موضحة أن هذه هي المرة السادسة التي يتم فيها اختراق المجال الجوي لاستونيا من قبل الطائرات الروسية.