النجاح - حظي الموقف البطولي لمهاجر غير شرعي من مالي أنقذ السبت طفلا من السقوط من على شرفة في الطابق الرابع لبناية في باريس، بتكريم رسمي وشعبي في فرنسا. والاثنين قرر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تسوية أوراقه تمهيدا لمنحه الجنسية الفرنسية خلال استقباله في قصر الإليزيه.

قرر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الاثنين، تسوية أوراق مهاجر غير شرعي من مالي أنقذ السبت حياة طفل كاد يسقط من بناية في الدائرة الثامنة عشرة بباريس، واعدا إياه بمنحه الجنسية الفرنسية خلال استقباله في قصر الإليزيه.

وأكد الرئيس الفرنسي خلال حواره مع مامادو غاساما (22 عاما) أن "كل الوثائق ستصبح قانونية". واقترح عليه "بما أنه موقف استثنائي، سوف نباشر اليوم إجراءات تسوية أوراقك وإن شئت، سوف نباشر إجراءات منحك الجنسية حتى يمكن لك أن تكون فرنسيا، إن كنت تسعى لذلك". وسينضم غاساما أيضا إلى صفوف فرق الإطفاء الفرنسية.

وأضاف ماكرون "لقد أصبحت مثالا لأن ملايين من الناس شاهدوك، إذا من الطبيعي أن يكون الوطن وفيا تجاهك".

وحظي الموقف العفوي والبطولي بتقدير وامتنان كبيرن من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في فرنسا، وأيضا من قبل السلطات. حيث أعلن الإليزيه أن ماكرون سيستقبله الاثنين، في وقت تعالت الدعوات من المواطنين وأيضا من شخصيات سياسية لتسوية وضعه الإداري.