النجاح - رأت تركيا أن "إسرائيل" "ستنال من نفسها"، ان اعترفت بإبادة الأرمن، في "مواجهة" إضافية بين أنقرة وتل أبيب، على ضوء مصادقة الكنيست غير المسبوقة الأربعاء، على مقترح قدّم إليها، لعقد جلسة للتصويت على الاعتراف بهذه المذابح، بتأييد 16 مشرّعا مقابل 10 معارضين

.وقال الناطق بلسان وزارة الخارجية التركية حامي أقصوي، في تصريح لوسائل الإعلام "نعتقد أن حقيقة أن "إسرائيل" تعرض أحداث عام 1915، على نفس المستوى مثل الهولوكوست، فإنها ستسبب الضرر لنفسها، وستنال من نفسها".

وخلافا لـ 27 دولة وعدد من الولايات والأقاليم في جميع أنحاء العالم، لم تتخذ "إسرائيل" بعد قرار بالاعتراف بإبادة الأرمن، بالرغم من الدعوات للكنيست بسن قانون، وللحكومة بإصدار قرار لذلك، علما أن الموضوع يعتبر حساسا من حيث العلاقات الإسرائيلية-التركية.

وقال عضو الكنيست إيتسيك شمولي (من حزب المعسكر الصهيوني المعارض)، ردا على الناطق بلسان وزارة الخارجية التركية، إن هناك تأييدا في الكنيست من أحزاب الحكومة والمعارضة، لسن قانون يعترف بإبادة الأرمن"، مشيرا إلى أن "العديد من الدول اعترفت بمسؤولية الأتراك عن إبادة الأرمن، ولم تجرأ تركيا على قطع العلاقات الدبلوماسية معها".

واستبعدت وزيرة القضاء الإسرائيلية أييليت شاكيد (من حزب البيت اليهودي اليميني)، أن تسن الكنيست قانونا يعترف بإبادة الأرمن.

 وتشغل شاكيد منصب رئيسة اللجنة الوزارية لشؤون التشريع.وتدهورت العلاقة الهشة بين أنقرة وتل أبيب، في أعقاب طرد السفير الإسرائيلي من أنقرة، احتجاجا على "المجزرة" التي ارتكبتها إسرائيل في "مسيرات العودة" في قطاع غزة.

 وتقول إسرائيل إن تركيا تعمّدت إهانة السفير لدى خروجه من تركيا. وردت إسرائيل على الخطوة بطرد القنصل التركي في القدس.