النجاح -  أعاد مجلس النواب اللبناني،  اليوم الأربعاء، انتخاب زعيم حركة أمل، نبيه بري، رئيسا للبرلمان للمرة السادسة على التوالي، وهو المنصب الذي يشغله منذ عام نحو 26 عاما.

وفاز بري بعد حصوله على 98 صوتا مقابل 29 ورقة بيضاء وواحدة ملغاة، من أصل 128 نائبا في أول جلسة يعقدها المجلس، بعد انتخابات برلمانية جرت في السادس من مايو، عززت مقاعد حزب الله وحلفاؤه.

وبذلك، أعيد انتخاب بري لـ4 سنوات مقبلة، يكون، إذا أنهاها، أمضى 3 عقود كاملة على رأس البرلمان اللبناني، علما بأنه عميد رؤساء البرلمانات العرب.

ويرأس بري (80 عاما) حركة أمل، كما أنه حليف وثيق لحزب الله، وخاض انتخابات اليوم دون أي منافس لهذا المنصب.

وبمجرد انتخاب رئيس البرلمان، سيجري الرئيس ميشال عون، مشاورات مع أعضاء البرلمان، لإعلان اسم رئيس الوزراء، وهو منصب مخصص للسنة.

ومن المتوقع على نطاق واسع أن يتم تسمية سعد الحريري رئيسا للوزراء مرة أخرى، وسيواجه مفاوضات صعبة لتشكيل حكومة ائتلافية تجمع كل الأحزاب الرئيسية.

وخسر الحريري أكثر من ثلث مقاعده، وذهب الكثير منها إلى حزب الله أو إلى سياسيين متحالفين معه.