النجاح - نفى الرئيس الروماني، كلاوس يوهانس، نية بلاده نقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس، وذلك بعد تصريح رئيس الحزب الحاكم أن رومانيا قررت نقل سفارتها.

وأكد يوهانس أن موقف بلاده من هذه المسألة يتطابق مع قرارات مجلس الأمن والجمعية العامة التابعين للأمم المتحدة، موضحا أن نقل السفارة هو "انتهاك للقانون الدولي".

وقالت الرئاسة الرومانية إن قرارات مجلس الأمن والجمعية العامة تنص على الامتناع عن إقامة أي بعثات دبلوماسية في القدس، وتحث المجتمع الدولي على بذل جهوده في سبيل التوصل إلى سلام عادل وشامل في الشرق الأوسط.

ويأتي تصريح يوهانس بعد إعلان رئيس الحزب "الديموقراطي الاجتماعي" الحاكم في رومانيا، ليفيو دراغنيا، في تصريح لقناة "انتينا 3"، أن "القرار (نقل السفارة) اتُخذ (...) والإجراءات ستبدأ".

وفي وقت سابق من اليوم، رحبت إسرائيل، بعزم رومانيا نقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس، لتكون بذلك رابع دولة تعلن هذه الخطوة بعد الولايات المتحدة الأمريكية وغواتيمالا وهندوراس، وفقا لما تناقلته وسائل إعلام عبرية.

وقالت نائبة وزير الخارجية الإسرائيلية تسيبي حوتوبيلي، في بيان، "أهنئ رئيس البرلمان الروماني على إعلانه أن بلاده ستبدأ إجراءات نقل سفارتها إلى القدس".