النجاح - سقط قتيلان على الأقل وعدد من الجرحى المدنيين والعسكريين جراء تبادل لإطلاق النار بين قوات أفغانية وباكستانية، صباح الأحد، عند الحدود، بحسب ما أعلنت مصادر محلية.

وأعلن قائد شرطة ولاية خوست (جنوب-شرق) عبد الحنان زدران، لوكالة "فرانس برس"، مقتل مدني واحد على الأقل، وأضاف المتحدث أن 3 آخرين جرحوا فى الجانب الأفغاني فى مواجهات فى منطقة زازي ميدان، وأضاف المتحدث، "استخدموا – الباكستانيون - الأسلحة الثقيلة، وكل الضحايا هم من المدنيين، لكننا عثرنا على جثتي جنديين باكستانيين"، من جهته، أشار المتحدث باسم حاكم ولاية خوست طالب منغال، إلى مقتل 4 عسكريين باكستانيين وتوقيف اثنين فى الأراضي الأفغانية.

وأعلن مكتب العلاقات العامة فى الجيش الباكستاني، أن الأفغان استهدفوا دورية لدى قيامها بإصلاحات عند أحد الحواجز، وتابع المكتب أن "جنديين قتلا وجرح 5 آخرين"، مضيفًا أن القوات الباكستانية تمارس أقصى درجات ضبط النفس لتفادي سقوط ضحايا مدنيين فى أفغانستان، وعادة ما تشهد الحدود بين البلدين مواجهات لا تسفر عن سقوط ضحايا، ويفصل بين أفغانستان وباكستان خط "ديورند" الذي رسمه البريطانيون عام 1896، إلا أن كابول ترفض الاعتراف بهذا الترسيم للحدود بين البلدين.