النجاح - اتهم الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، السلطات الفرنسية بدعم الإرهابيين وحثهم على استمرار أنشطتهم من خلال "إيوائهم في قصر الإليزيه".

وقال أردوغان، في كلمة ألقاها اليوم السبت أمام حشد من أنصاره في ولاية دنغيزلي جنوب غرب البلاد: "إن فرنسا تقوم بتحريض الإرهابيين من خلال إيوائهم في قصر الإليزيه ولطالما تغذون هؤلاء الإرهابيين سيستمر الغرب بالغرق".

ويمثل هذا التصريح تصعيدا جديدا للعلاقات بين تركيا وفرنسا، الحليفين في إطار الناتو، بسبب دعم السلطات الفرنسية لتحالف "قوات سوريا الديمقراطية"، الذي تمثل "وحدات حماية الشعب" الكردية فصيله العسكري الأساسي، فيما يشكل "حزب الاتحاد الديمقراطي" الكردي محوره السياسي.

وتعتبر الحكومة التركية جميع هذه التنظيمات إرهابية وحليفة لـ"حزب العمال الكردستاني"، الذي تحاربه على مدار 3 عقود.   

والأسبوع الماضي قالت تركيا إن تعهدات فرنسا بالإسهام في إرساء الاستقرار شمال سوريا، حيث تشن القوات التركية عملية "غصن الزيتون" ضد المسلحين الأكراد، ستعتبر دعما للإرهاب وقد تجعل القوات الفرنسية عرضة للنيران التركية.