النجاح - أعلنت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا"، الجمعة، ان "القوات السورية الحكومية عثرت على مقبرة تقع في ريف الرقة الغربي، تحتوي على رفات 34 شخصا قتلهم "داعش".

وأشارت إلى أنه جرى نقل الرفات إلى مستشفى في حلب من أجل التعرف على هوياتهم.

بدورها، ذكرت شبكة "CNN" الأميركية، أن أول اعتراف أدلى به أعضاء ما يسمى فرقة "بيتلز داعش" بعد اعتقالهم هو مكان مقبرة جماعية قرب الرقة.

وأشاروا إلى احتمال أن تضم المقبرة ضحايا سفاح داعش المعروف بـ" الجهادي جون" الذي قطع رؤوس عدد من الرهائن الغربيين.

وقالت "CNN" إن فريقا قدم من الولايات المتحدة يضم عسكريين وخبراء في الطب الشرعي وعسكريين أميركيين زار موقع المقبرة، بحثا عما يعتقد أنها بقايا أو رفات رهائن أميركيين قتلهم داعش، وربما ضحايا غربيين آخرين قتلوا على يد "الجهادي جون".

وتفيد تقارير بأنه يتم الآن فصل رفات ضحايا عن بعضها البعض لأن عددا كبيرا من القتلى دفن هناك، كما يبدو أن "داعش" عمل على تمويه المكان قبل عدة أشهر.