النجاح - أعلنت الحكومة البولندية، مساء اليوم الإثنين، رفضها استقبال وزير التعليم الإسرائيلي ورئيس "البيت اليهودي"، نفتالي بينيت.

وقالت متحدث باسم حكومة بولندا "لن تتم هذه الزيارة". ونقلت الصحافة البولندية المحلية عن مصادر غير رسمية ان نائب رئيس الوزراء يروسلاف غوبين هو من قام بإلغاء زيارة بينيت، التي كان مخطط لها يوم الأربعاء المقبل. ووفقا للمصادر ذاتها يأتي هذا الإلغاء على خلفية ما صرح به بينيت لوسائل اعلام إسرائيلية قال فيها "سأقولها بشكل واضح أن التاريخ قد اثبت للشعب البولندي كان دور مثبت في قتل اليهود خلال الهولوكوست".

وترفض بولندا الانتقادات حول قانون الهولوكوست، وأعلنت وزارة الخارجية البولندية، أن "التعديلات التي تم التصويت عليها لا تحد من حرية التعبير ولا من حرية البحث العلمي ونشر نتائجه، ولا من حرية النقاش التاريخي أو النشاط الفني". وأضافت أن "الهدف الاساسي من تحديث القانون هو التصدي لكل أشكال إنكار حقيقة المحرقة او تزويرها، بما في ذلك الحد من مسؤولية المرتكبين الحقيقيين لهذه الجريمة".

وكان قد نشر، في وقت سابق اليوم، أن بينيت سيتوجه هذا الأسبوع إلى بولندا للقاء نائب رئيس الحكومة البولندية، ياروسلاف غوفين.

وكان من المفترض أن يكون هذا اللقاء هو الرسمي الأول بين الطرفين منذ المصادقة على القانون الذي يمنع تنسيب جرائم النازية إلى الشعب البولندي.

وبحسب صحيفة "هآرتس"، فإن زيارة بينيت، التي كانت مفترضة، لم تكن بالتنسيق مع وزارة الخارجية، رغم أن الحديث عن أزمة دبلوماسية حساسة بين "إسرائيل" وبولندا.

وفي حين رفضت الخارجية الإسرائيلية التعقيب على ذلك، قال مكتب بينيت إن "الزيارة قد نسقت مع الجهات ذات الصلة".