النجاح -
اعتمد مجلس الأمن الدولي، الليلة الماضية، قرارًا بفرض عقوبات جديدة على كوريا الشمالية بسبب مواصلتها برامجها النووية والباليستية.

ويوسع القرار الجديد الذي أعدته واشنطن من دائرة العقوبات الدولية المفروضة بالفعل على كوريا الشمالية منذ العام 2006، ليضيف إليها اليوم حظرا على وارداتها من النفط الخام التي تبلغ 525 ألف طن سنويا.

ويحظر أيضًا دخول ما يقرب من 90% من المنتجات النفطية المكررة إلى البلاد.

كما يحظر استيراد بيونغ يانغ المعدات الصناعية والآلات ومركبات النقل والمعادن الصناعية، إضافة إلى فرض حظر على صادراتها من المنتجات الغذائية والآلات والمعدات الكهربائية.

ونص القرار الصادر بموافقة جميع ممثلي أعضاء المجلس البالغ عددهم 15 دولة، على فرض حظر على تشغيل العمال الكوريين الشماليين في الخارج وهو مصدر حيوي مهم للغاية للعملة الصعبة ولتعزيز الاقتصاد الهش لبيونغ يانغ.

وطالب مشروع القرار الدول الأعضاء بالأمم المتحدة بإعادة هؤلاء العمال إلى بلادهم في غضون 12 شهرا.